الأخبار
أحاديث العصر
التفاؤل ياعالميين .. بقلم : وليد اللزام
التفاؤل ياعالميين .. بقلم : وليد اللزام
التفاؤل ياعالميين .. بقلم : وليد اللزام
10-05-2015 04:49

















إن التفاؤل أمر حميد لذا كان لزاما علينا ان نتفاءل دائما في امورنا الحياتية ،فموضوع ان الله كاتب لنا الفوز ام لم يكتبه فهذا بعلم الغيب لذلك يجب علينا فعل جميع الأسباب والتوكل على الله في جميع الأمور ومن هذه الأسباب ما يتعلق باللاعبين فيجب عليهم التركيز والهدوء وان يكون تفكيرهم منصب داخل الملعب ولا سواه وان يكونوا لحمة واحدة، اما الادارة فعليها ان تعمل التهيئة النفسية للاعبين وعدم تحميلهم فوق طاقتهم، اما الجماهير فيجب عليهم المساندة والمؤازرة والرفع من هممهم والوقوف معهم وإلى آخر ثانية في المباراة، ان قدر الله وسلبت المباراة من حكم ظالم فوكل امرك لله سبحانه ولا تتحسر على أمر انقضى ولعل الله يريد لك خيرا بالمستقبل، وبالأخير ان تتوكل على الله وتفعل الأسباب وبإذنه لن يخذلك، صدقوني وثقوا بما أقوله ان الأزمة التي يمر بها الفريق هي ليست فنية وإنما نفسية لذا يجب على الجميع ان لا يقسوا على نجومهم وان يقفوا معهم وبإذن الله الدوري بأحضان العالمي، المهمة اليوم أكون او لا أكون فالفوز آت بإذن الله فرغم الظروف والإصابات والغيابات الا ان الفريق متماسك ومتمرس وان حصل اخفاق لا سمح الله فمن النصراويين أنفسهم (بيدي لا بيد عمرو)،وأهمس في أذن كل لاعب عالمي وأقول له ان لاعبي الخصم سيستفزوكم ويحاولوا اخراجكم من تركيزكم لذلك انتبهوا جيدا لهذا الامر.

رسالة لديسلفا :

- على المدرب عدم فتح الملعب أمام الخصم وذلك لأن الخصم ليس بالسهل وليس لديه ما يخسره.

- تكثيف الوسط والضغط على حامل الكرة في ملعب الخصم.

- اللعب بطريقة ٤-٥-١ وإشراك الجبرين وشايع وعوض في المنتصف والسهلاوي بالمقدمة وذلك لحماية المرمى من الأهداف المبكرة وان خرج الفريق بالتعادل لن يكون سيئا.

- عدم الاستعجال بتسجيل هدف والمنطق يقول ان الفريق بحاجة لهدف واحد فقط حتى وإن جاء بآخر دقيقة.

- اللعب على الكرات الساقطة خلف المدافعين.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1035


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في face book
  • أضف محتوى في twitter


تقييم
1.10/10 (20 صوت)



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ( العصر ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها