الأخبار
أحاديث العصر
لن تشبع حتى تأكل بيمينك بقلم : وليد اللزام
لن تشبع حتى تأكل بيمينك بقلم : وليد اللزام
لن تشبع حتى تأكل بيمينك بقلم : وليد اللزام
19-04-2015 04:07


















حتى هذه اللحظة وفارس نجد متصدر دوري جميل وبفارق نقطتين عن الوصيف، فقد استطاع التغلب على كافة الظروف التي كانت تلازمه من بداية الدوري وحتى الآن. فقد كانت الأخطاء التحكيمية سببا رئيسيا بسلب النقاط منه مما سبب عليه آثار سلبيه بعدم حسم الدوري مبكرا. وكذلك بعض الأخطاء الطبيعية كالإصابات والتي خسرها الفريق خلال مشاركاته آسيويا، رغم كل هذه الظروف التي تعرض لها الفريق. ولو مرت على فريق آخر لعصفت به وقللت من منافسته على البطولات.

يقينا كل نصراوي يعلم جيدا ان فريقه يملك احتياطيا بنفس مستوى الاساسي وكل هذا بفضل الله ثم بفضل الإدارة الحكيمة واليقظة وما يجب على الجميع في قادم الأيام ان يفكروا في القادم ونسيان الماضي وعدم التفكير بالمنافس وأن يدخلوا لكل مباراة على أنها بطولة وأنها حياة أو موت، ولابد من المدرب ان يعمل التهيئة النفسية لكل مباراة، ولابد من التركيز على النقاط الثلاث وأخذها بغض النظر عن المستوى، ويجب على الجماهير ان لا يقسو على رجلا أحبكم واغدق في حبكم بل يجب ان تسعدوه كما أسعدكم وأن تردوا الجميل وتحضروا وتساندوه وتبهروا معجبيكم بحضوركم الرائع، ولابد من النصراويين أن يعوا جيدا ان الذي لا يأكل بيده لا يشبع لذا كان لزاما عليكم ان تركزوا على فريقكم وتتركوا الآخرين وشأنهم.

مقتطفات:

1-صحيح ان خسارة الأهلي من القادسية بركلات الترجيح لا تحتسب في الاحصائيات كرقم وتعتبر المباراة تعادلا بين الناديين، لكن بالأخير تعتبر هزيمه والخروج من بطولة، لذا يجب عدم المكابرة وتقبل الهزيمة بصدر رحب.

2- أعجبني كثيرا في مباراة هجر ارتفاع ملحوظ في الفكر النصراوي وأنه يملك تحديا واصرارا في تعامله في المباراة، علما بأنه يحمل آلما لو كانت بفريق آخر لأنهار، ما شاء الله تبارك الله.

3- يجب على اللاعبين ان يدركوا جيدا انه لا مجال للتعثر أو المفاجآت وان يحسموا المباراة من بدايتها، وان الجولات الثلاث الأخيرة هي جولات حسم.

4- يوما بعد يوم يتألق محمد السهلاوي فقد شاهدناه في مباراة هجر لم يكن أنانيا بل كان يمرر ويصنع ولم يفكر ولو لحظة انه هو الذي يسجل ليبقى هدافا.

وقفة تأمل

كل ميسر لما خلق له.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1495


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في face book
  • أضف محتوى في twitter


تقييم
1.08/10 (12 صوت)



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة ( العصر ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها